تقرير فرنسي يسلط الضوء على مخاوف صدام حفتر من فوز الدكتور سيف الإسلام إذا ترشح للانتخابات

تقرير فرنسي يسلط الضوء على مخاوف صدام حفتر من فوز الدكتور سيف الإسلام إذا ترشح للانتخابات

 

ذكر راديو فرنسا الدولي “rfi” أن أنصار الدكتور سيف الإسلام القذافي يعملون بجد للاستعداد لعودته إلى الساحة السياسية، لاسيما أنه لم يظهر علنا على الساحة منذ الإفراج عنه عام 2017م في الزنتان.

ونقلت أوج عن الراديو، إشارته إلى أن أنصار النظام الجماهيري شاركوا خلال الفترة الماضية في العملية السياسية الأخيرة بجنييف، وهي المرة الأولى التي يشاركون فيها منذ عام 2011م، لافتا إلى فوز بعضهم بعدة مقاعد في الانتخابات البلدية عام 2020م.

كما نقل الراديو الفرنسي عن منسق العلاقات الليبية المصرية السابق، والمسؤول السياسي لجبهة النضال الوطني، أحمد قذاف الدم، تأكيده بأن سيف الإسلام لديه فرصة جيدة للغاية للفوز في انتخابات ديسمبر المقبل، قائلا: “إذا أراد فلا أحد يستطيع أن يمنعه، فهذا حقه وواجبه أيضا”.

وأشار التقرير إلى أن تصريحات قذاف الدم، تزامنت مع تخطيط صدام خليفة حفتر لاغتيال سيف الإسلام، مبينا أن مسؤولاً من الزنتان تقاضى 30 مليون دولار لاغتياله ، في المقابل نفت حاشية حفتر ضلوعه في محاولة اغتيال سيف الإسلام، متهمًا الأخير بـ”استجداء مشاعر الشعب الليبي في هذه الفترة الحساسة من العملية السياسية”.

وبين التقرير أن هناك حربًا صامتة بين المعسكرين، حيث يسعى صدام حفتر للترشح للانتخابات، ويعمل على مقاضاة الدكتور سيف الإسلام، لافتا إلى أن قبائل جنوب وغرب ليبيا، ردت على محاولة الاغتيال الفاشلة بتأكيد دعمها لسيف الإسلام والمطالبة بعفو عام في حقه من السلطة التنفيذية الحالية، معتبرة أنه الزعيم الحقيقي الوحيد القادر على تحقيق المصالحة الوطنية.

مشاهدات : (44)

لا تعليقات

أترك تعليق